Return to site

ماتخنقش نفسك بنفسك

:جاتلي رسالة من شخص بيقول إن اللي موقفه إنه يبدأ مشروع خاص هو الآتي

١. خايف من الفشل علشان عنده زوجة وطفلة
٢. مش عارف هيكمل في البلد والا هيهاجر
٣. وقته ضيق جدا وحتى لو توافر وقت هيقضيه مع اسرته لإنه حاسس إنه مقصر في حقهم
٤. المنافسة شرسة جدا
٥. كل اللي بينجحوا في ريادة الأعمال شطار جدا في التسويق وهو معندوش خبرة فيه
٦. معندوش الوقت أو الخبرة إنه يكوّن فريق عمل يساعده في التسويق والأدوات اللي ميعرفش عنها حاجة

الحقيقة كل نقطة من دول ليها رد بسيط ... لكن الحقيقة أنا مش هقف وأرد على نقطة نقطة

لإن الشخص ده مشكلته مالهاش دعوة بكل الكلام اللي ذكره

الشخص ده ربنا يكون في عونه بجد لإنه هيفضل يخنق نفسه بنفسه لغاية ما يوصل لمرحلة صعبة ممكن تخليه عايش تعيس طول عمره

كلنا بنقع في الفخ ده ... الدوامة اللي بيسحبنا فيها عقلنا علشان نفضل في نفس الوضع اللي احنا فيه ... لحد ما نوصل لدرجة من الندم بيكون صعب تغييرها أو درجة من الألم بيكون التغيير فيها فرض مش اختيار

هل تظن إن أي حد نجح ماكنش عنده كل الهواجس دي؟

أنا شخصيا كل نقطة من اللي قالهم كانت في يوم تحدي كبير بالنسبالي ماكنتش عارف أعمل فيه إيه

لكن الفرق هو إن الموضوع بالنسبالي كان حياة أو موت ... الوظيفة كانت شئ بياكل من روحي وحياتي كل يوم وكنت خايف إني أفضل كدة طول عمري بعمل حاجة أقل كتير من سقف طموحي وأحلامي

الرغبة دي والخوف ده هو اللي خلى الموضوع أولوية قصوى بالنسبالي مافيهاش فصال أو بديل

وعلشان كدة كنت بواجه كل تحدي من دول وأتعلم وأسأل وأحاول وأجرب وأفشل لحد ما أتغلب عليه

١. أنا استقلت من شغلي وتفرغت لمشروعي الخاص بعد الثورة بسنة وكان عندي زوجة وطفلة عندها سنتين

٢. الهجرة كانت متاحة وسهلة بالنسبالي وكانت هتفتحلي فرصة لحياة أفضل بكتير لكن كان مستحيل آخد الخطوة علشان مش هقدر أسيب أهلي وهما كبار في السن

٣. لو محققتش حلمي هكون مقصر في حق بيتي وأولادي وهكون قدوة سيئة ليهم. كنت عاوز لما يكبروا يلاقوا إن الطبيعي الواحد يشتغل الحاجة اللي هو بيحبها... وأنا دلوقتي بقضي معاهم وقت أكتر بكتير من أي فترة فاتت ... لإن مشروعك الخاص بيديلك الحرية إنك تنظم وقتك زي ما إنت عاوز

٤. المنافسة طول الوقت شرسة .. بس أنا اتعلمت إزاي أوصل لفكرة مشروع خارج المنافسة وأكون بقدم شئ مختلف تماما عن الموجود حاليا. لو عملت مشروع بتقدم حاجة موجودة أصلا يبقى إنت معملتش حاجة ... إختلافك هو سر نجاحك

٥. أنا مهندس وعمري ما كان عندي خبرة في ريادة الأعمال أو التسويق ... لكن علشان كنت بحب مجالي وحريص على نجاحي اتعلمت ووصلت لدرجة من الاحتراف خلتني دلوقتي مش عارف أعين حد متخصص في التسويق من كتر ما بقيت عارف أكتر منهم كلهم ... وبتصدم أثناء المقابلات الشخصية من قلة اهتمامهم بتطوير نفسهم وإنهم يتعلموا الجديد

٦. أنا أدرت مشروعي بالكامل لوحدي وحققت نجاح كبير لأكتر من ٧ سنين وأنا معنديش فريق عمل نهائي

زي ما إنت شايف ... كل الأعذار دي مجرد أفكار بتخنق بيها نفسك بنفسك

إنت لو عاوز تنجح بجد هتتعلم وهتلاقي وقت ومش هيكون عندك أي حجة أو عذر

اسمعها مني كلمة واحفظها كويس

اللي بينجح هو فقط الشخص اللي وصل لدرجة إن اللي عاوز يحققه أصبح بالنسباله أمر مالهوش بديل ومافيهوش نقاش أو تراجع

المهم دلوقتي تقرر ... إنت ناوي تعمل المستحيل علشان تنجح وتعيش حر نفسك ولا لأ ... لو لأ خليك زي ما إنت ... لإن كدة كدة هتلاقي أعذار كتير هتوقفك حتى لو بدأت وقلت أجرب

الصراحة أحيانا بتوجع ... بس الوجع هو أول طريق التغيير

لو خلاص توكلت على الله ونويت، أنصحك تتفرج على محاضرة مجانية بعنوان الطريق الآمن لريادة الأعمال
http://learn.tohami.com/masterclass

اللي هتتعلمه في المحاضرة دي هيغير حياتك

خلي_شغفك_شغلك#
محمد تهامي

ملحوظة: اتفرج على المحاضرة لغاية الآخر علشان تعرف إزاي تحصل على خصم ٥٠٪ عند اشتراكك في
Passion To Profit Online Course
 

All Posts
×

Almost done…

We just sent you an email. Please click the link in the email to confirm your subscription!

OKSubscriptions powered by Strikingly